Skip to main content

المصادر بالعربية Browse
هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية:

معاداة السامية الأوروبية بدءاً من أصول نشأتها وحتى الهولوكوست


لم تكن الهولوكوست نهايةً لمعاداة السامية؛ بمعنى التحيز ضد اليهود أو كراهيتهم، فهي تظل مشكلة عالمية حتى اليوم، مستمرة بين المواطنين العاديين وأصحاب النفوذ وحتى في ظل رعاية الدولة. وتردد عادةً نفس الافتراءات التي استخدمها النازيون. من الأساليب التي يتم استخدامها في معاداة السامية حالياً هي بذل الجهود لتزييف الهولوكوست أو إنكاره.

يمثل الفيلم المقدم أعلاه جزءاً من المعرض الدائم في المتحف، ويتعرض طوال فترة عرضه على مدى 13 دقيقة لتاريخ معاداة السامية من أصولها في الأيام الأولى للكنيسة المسيحية حتى عصر الهولوكوست في منتصف القرن العشرين.

يوضح تاريخ الهولوكوست أن استهداف جماعة بأكملها من البشر كان له عواقب واسعة النطاق، فقد أدى ذلك إلى تصاعد الكراهية ضد الأجانب والعنصرية والتطرف في المجتمع، مع احتمالية وجود عواقب مدمرة على الأفراد والمجتمعات والدول.

هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية:

Thank you for visiting the United States Holocaust Memorial Museum website.
Please take 5-10 minutes to answer a few short questions about your experience using the website today.

TAKE SURVEY
(Survey opens in new window)