United States Holocaust Memorial Museum
أولمبياد النازي: برلين 1936
اللغة: English 简体中文 Español عربي مقدمة قائمة الموقع
بعد انتهاء دورة الألعاب الأولمبية
“أخشى من أن النازيين قد نجحوا في نشر دعايتهم. أولاً، نظم النازيون دورة الألعاب الأولمبية موفرين تمويلاً سخيًا لها لم يحدث من قبل في أي دورة أخرى، وقد راق ذلك للرياضيين المشاركين. ثانيًا، وضع النازيون واجهة جميلة أمام الزوار، وخاصة رجال الأعمال الكبار.” —المراسل الأجنبي وليام شيرر في يومياته، برلين، 16 أغسطس 1936.

"سيتم تنظيم دورة الألعاب الأولمبية عام 1940 بطوكيو لكن ومن الآن فصاعدًا، سيتم تنظيم دورة الألعاب الأولمبية في ألمانيا في كل المرات القادمة، وفي هذا الاستاد." أدولف هتلر، في محادثة مع ألبرت سبير، المفتش المعماري العام للرايخ، ربيع 1937.

خرجت ألمانيا منتصرة من الأولمبياد الحادي عشر. فقد فاز رياضيوها بمعظم الميداليات بشكل عام، وفاز حسن الضيافة والتنظيم الألمانيين بثناء الزوار. رددت معظم تقارير الصحف تقريرًا لجريدة نيويورك تايمز بأن دورة الألعاب الأولمبية أعادت الألمان "للحظيرة الدولية" وجعلتهم "أكثر آدمية مرة أخرى." ووجد البعض سببًا لتمني استمرار تلك الفترة السلمية. اعتبر عدد قليل فقط من المراسلين، مثل وليام شيرر، أن تألق برلين هذا يخفي خلفه نظامًا عنصريًا وعسكريًا. وبمجرد حفظ تقارير ما بعد دورة الألعاب الأولمبية تلك، بدا هتلر مصرًا على تنفيذ خطط طموحة لتوسع ألمانيا. تضمنت تلك الخطط الاحتفاظ بدورة الألعاب الأولمبية إلى الأبد.


بعد فشل الخطط الرامية لإقامة دورة الألعاب الشتوية لعام 1940 في سان موريتز، بسويسرا، لاحت لهتلر فرصة غير متوقعة لإقامة الأولمبياد في ألمانيا مرة أخرى. في يونيو من عام 1939، تمت تسمية جارمش-بارتنكيرشين لاستضافة الأولمبياد الشتوية لعام 1940. ادعت اللجنة الأولمبيةالدولية أنها هي التي ستحدد مكان انعقاد الأولمبياد " بغض النظر عن أي اعتبارات سياسية" وقد صوتت اللجنة بالإجماع على إقامة الأولمبياد مرة أخرى في ألمانيا " وذلك بدعوى الحفاظ على مصلحة الرياضة وحركة الأولمبياد."  لكن ألمانيا انسحبت من الدعوة التي وجهت إليها لاستضافة دورة الألعاب في نوفمبر 1939، وذلك بعد شهرين من غزوها بولندا.
بعد فشل الخطط الرامية لإقامة دورة الألعاب الشتوية لعام 1940 في سان موريتز، بسويسرا، لاحت لهتلر فرصة غير متوقعة لإقامة الأولمبياد في ألمانيا مرة أخرى. في يونيو من عام 1939، تمت تسمية جارمش-بارتنكيرشين لاستضافة الأولمبياد الشتوية لعام 1940. ادعت اللجنة الأولمبيةالدولية أنها هي التي ستحدد مكان انعقاد الأولمبياد " بغض النظر عن أي اعتبارات سياسية" وقد صوتت اللجنة بالإجماع على إقامة الأولمبياد مرة أخرى في ألمانيا " وذلك بدعوى الحفاظ على مصلحة الرياضة وحركة الأولمبياد." لكن ألمانيا انسحبت من الدعوة التي وجهت إليها لاستضافة دورة الألعاب في نوفمبر 1939، وذلك بعد شهرين من غزوها بولندا.
—USHMM #14922/Collection of Charles Gary Allison
في عام 1937، قام هتلر بتفقد تصميم المهندس المعماري ألبرت سبير الخاص بتصميم استاد في مدينة نورمبرج يمكنه استضافة الأولمبياد في أي وقت. كان طراز الاستاد الذي وضعه مصممًا باتساع هائل حيث يشتمل على 400.000 مقعد وقد حاز على إعجاب الزعيم هتلر لاحتوائه على نماذج ضخمة كوسيلة لتصوير هيمنة وسطوة ألمانيا.
في عام 1937، قام هتلر بتفقد تصميم المهندس المعماري ألبرت سبير الخاص بتصميم استاد في مدينة نورمبرج يمكنه استضافة الأولمبياد في أي وقت. كان طراز الاستاد الذي وضعه مصممًا باتساع هائل حيث يشتمل على 400.000 مقعد وقد حاز على إعجاب الزعيم هتلر لاحتوائه على نماذج ضخمة كوسيلة لتصوير هيمنة وسطوة ألمانيا.
—USHMM #15211/Courtesy of Archive of Nürnberg, Germany

The Museum’s exhibitions are supported by the Lester Robbins and Sheila Johnson Robbins Traveling and Special Exhibitions Fund, established in 1990.

x

Help Us Fight Hate

When Nazi symbols are openly used to promote hate, that’s a warning to all of us. Knowledge is power—donate today to fight back.