United States Holocaust Memorial Museum
أولمبياد النازي: برلين 1936
اللغة: English 简体中文 Español عربي مقدمة قائمة الموقع
الهولوكوست — اضطهاد الرياضيين
السابق التالي



— The International Jewish Sports Hall of Fame, Wingate Institute, Netanya, Israel

ألفريد فلاتو (1869-1942): في أولمبياد أثينا عام 1896، أحرز ألفريد فلاتو الفوز لألمانيا في منافسات الفردي والجماعي للمتوازي وحصل على المركز الثاني في منافسات العقلة. وقد تم ترحيل فلاتو من مدينة برلين بعد أن بلغ عمره 73 عامًا ليقيم في حي الأقليات اليهودية بتريسنداد، والذي كان يبعد 40 ميلاً عن براغ، وذلك في 4 أكتوبر من عام 1942. توفي فلاتو في ذلك الحي بعد مضي شهرين من ترحيله إلى هناك، وهو واحد من بين 35 ألف يهودي ماتوا بسبب الجوع أثناء حصارهم داخل الحي اليهودي.

— USHMM #21705/Courtesy of Hans Firzlaff

جوهان ترولمان (1907-1943)، هو ملاكم من الغجر تم استبعاده من اتحاد الملاكمة الألماني في عام 1933، ومات بعدها بعشر سنوات في معسكر الاعتقال النازي في نونيمبرج بألمانيا. كان ترولمان واحدًا من الغجر الذين تعرضوا للقتل في الدول الأوروبية التي احتلتها ألمانيا، حيث كانوا ضحايا التمييز العنصري الذي مارسه النازيون، وقد قُدر عددهم بين 220000-500000 (من السنتي والروما).

— USHMM #21712/Sports and Tourism Museum, Warsaw, Poland

إيلجا زراجبمان (؟-1943)، هو بطل قومي لبولندا في بطولات السباحة للرجال لمسافة 200 متر حرة، وقد شارك مع فريق السباحة البولندي في دورة ألعاب برلين عام 1936. كان زراجبمان واحدًا من ضمن عشرات الآلاف من اليهود الذين ماتوا بسبب الجوع والوحشية والمرض خلال حصارهم في حي اليهود في مدينة وارسو.

— USHMM #31668/The International Jewish Sports Hall of Fame, Wingate Institute, Netanya, Israel

جانوس جاراي (1889-1944)، هو مبارز مجري يهودي، فاز بميداليات برونزية وفضية في مباريات سلاح السيف الفردية والجماعية التي جرت في أولمبياد باريس عام 1924، كما كان أحد أفراد فريق سلاح السيف الحائز على ميدالية ذهبية في دورة ألعاب أمستردام التي أجريت عام 1928. كان جاراي واحدًا من بين 437402 يهودي تم ترحيلهم من المجر بعد احتلال ألمانيا لهذه الدولة عام 1944. ومات جاراي بعد فترة وجيزة من ذهابه لمعسكر اعتقال ماوثوسين بالنمسا.

— USHMM #31669/The International Jewish Sports Hall of Fame, Wingate Institute, Netanya, Israel

دكتور. أوسكار جيرد (1883-1944) حاز على الميدالية الذهبية في مسابقات سلاح السيف الجماعية التي جرت في أولمبياد لندن عام 1908 وفي مسابقات دورة ألعاب استكهولم عام 1912. وقد تم ترحيل أوسكار من المجر عام 1944 ومات في معسكر اعتقال ماوثوسين. كان أوسكار واحدًا من بين ما يزيد عن 119000 سجينًا ماتوا داخل معسكر الاعتقال هذا.

— USHMM #32459/Forum für Sportgeschichte- Förderverein für das Sportmuseum Berlin, Collection of Stefan Flatow

جوستاف فلاتو (1875-1945)، هو ابن عم ألفريد فلاتو، وكان أحد أعضاء الفريق الألماني الذي حاز على المركز الأول في منافسات المتوازي والعقلة التي جرت أحداثها في أولمبياد أثينا عام 1896. وفي عام 1940 قامت ألمانيا بغزو هولندا وهي المكان الذي كان يختبئ فيه من قبل فرارًا من الاضطهاد. وقد تم ترحيل البطل الأوليمبي السابق، بعد أن وصل عمره إلى سبعين عامًا، من معسكر ويتسربورك الانتقالي في هولندا إلى معسكر تريسنداد وذلك في 26 من فبراير عام 1944. وقد تم رسم هذه الصورة بالألوان المائية على لوح نوتة موسيقية في تريسنداد، قبل موت فلاتو بسبب الجوع بثلاثة أسابيع. 30 ديسمبر، 1944.

— USHMM #21711/ Sportsmuseum Leipzig, Germany

ويرنر سيلينبندر (1904-1944): هو أحد المصارعين الألمان، وقد أنهى المنافسات بالحصول على المركز الرابع في أولمبياد 1936. كان سيلينبندر أحد الشيوعيين المعارضين للنازية بشدة، وبالتالي فاتته فرصة اعتلاء منصة التتويج حيث كان يريد أن يتحدى النازيين بعدم ترديده شعار " يحيا هتلر!". ولكونه أحد أعضاء مجموعة مقاومة تم تشكيلها في ألمانيا، تم إلقاء القبض عليه عام 1942 وبعد ذلك تم إعدامه بتهمة الخيانة.

— USHMM #21792/The International Jewish Sports Hall of Fame, Wingate Institute, Netanya, Israel

ليلي هينوك (1889-1942): في منتصف عشرينيات القرن الماضي، كانت ليلي هينوك بطلة ألمانيا في رمي الجلة والقرص. ولقد فاتتها فرصة المشاركة في أولمبياد عام 1924، حيث كانت ألمانيا تقع تحت وطأة العزلة من جانب القوى الغربية بعد نهاية الحرب العالمية الأولى، لذا لم تتم دعوة ألمانيا للمشاركة في دورة ألعاب باريس. وقد تم ترحيل هينوك في 5 سبتمبر 1942، مع والدتها البالغة من العمر 66 عامًا، إلى حي الأقليات في ريجا بلاتفيا التي كانت تحت الاحتلال الألماني. وبعد فترة قصيرة، تم اقتيادهما مع مجموعة أخرى من السكان لتقوم وحدات القتل المتنقلة بقتلهم رميًا بالرصاص في مذبحة جماعية.

— USHMM #31670/The International Jewish Sports Hall of Fame, Wingate Institute, Netanya, Israel

دكتور أوتو هيركمان (1877-194؟)، هو سباح نمساوي يهودي، وقد أحرز المركز الثاني في سباق 100 متر حرة وذلك في دورة ألعاب أثينا عام 1896. مات أوتو في معسكر إزبيكا الانتقالي في بولندا التي كانت تحت الاحتلال الألماني في تلك الفترة.

— USHMM #21710/The International Jewish Sports Hall of Fame, Wingate Institute, Netanya, Israel

أتيلا بيتشاور (1904-1943): في دورة ألعاب أمستردام التي جرت عام 1928، حاز أتيلا بيتشاور، وهو مبارز مجري يهودي، على ميدالية فضية في منافسات فردي سلاح السيف وعلى ميدالية ذهبية في منافسات سلاح السيف الجماعية. وبعد مرور أربع سنوات، قاد أتيلا الفريق المجري للفوز بالميدالية الذهبية في منافسات سلاح السيف الجماعية في دورة ألعاب لوس أنجلوس. قام ضباط الجيش المجري المعادون للسامية بتعذيب أتيلا حتى الموت داخل أحد معسكرات السخرة وذلك أثناء فترة الحرب.

— USHMM #21723/Sports and Tourism Museum, Warsaw, Poland

رومان كانتور (1912-1943)، أحد قادة فريق المبارزة في الفريق البولندي، وقد تنافس في المنافسات الفردية والجماعية لسيف المبارزة التي جرت في برلين. وقد أُلقي القبض على رومان في وارسو عام 1942 وتم ترحيله إلى مركز الاعتقال والقتل في ماجدانيك، حيث مات هناك في عام 1943. وقد كان كانتور واحدًا من بين حوالي 3 ملايين يهودي بولندي لقوا حتفهم في الهولوكوست.

— USHMM #21747/Sports and Tourism Museum, Warsaw, Poland

حقق جانوس كوسوسينسكي (1907-1940) رقمًا عالميًا في سباق 10000 متر وذلك في دورة ألعاب لوس أنجلوس عام 1932، محطمًا الرقم السابق في هذا السباق. وقد منعت الإصابة جانوس من المشاركة في دورة ألعاب برلين. بعد احتلال ألمانيا لبولندا، تم إعدام البطل القومي البالغ من العمر 33 عامًا في غابة بالمري وذلك في 21 يونيو، 1940. كان كوسوسينسكي واحدًا من بين آلاف البولنديين الذين لقوا حتفهم بشكل واضح كجزء من الخطة الألمانية لتدمير بولندا واستعباد الشعب البولندي.
في أولمبياد عام 1928 بأمستردام، حاز فريق السيدات الهولندي للجمباز على الميدالية الذهبية خلال المنافسات الجماعية. كان هناك أربع يهوديات بين أعضاء الفريق البالغ عددهم عشرة لاعبات. هيلينا نوردهيم (الثانية من اليسار، الصف الأمامي)، وقد تم قتلها هي وزوجها وابنتها البالغة من العمر 10 أعوام باستخدام الغاز السام وذلك في سوبيبور ببولندا، بتاريخ 2 يوليو 1943. أنا بولاك (الثالثة من اليسار، الصف الأمامي) وابنتها البالغة من العمر 6 سنوات قتلا أيضًا في سوبيبور، في 23 يوليو 1943، أستيلا أجستريب (الرابعة من اليسار، الصف الأمامي)، تم قتلها هي وابنتها البالغة من العمر 6 سنوات وابنها البالغ من العمر سنتين في أوشوتز في 17 سبتمبر، 1943. ومن الجهة الأخرى، نرى جوديكيج سيمونز (أقصى اليمين، الصف الأمامي)، والتي تم قتلها أيضًا هي وابنها وابنتها في سوبيبور. إيلكا دي ليفي (أقصى اليمين، الصف الخلفي) كانت هي اليهودية الوحيدة الناجية من بين أعضاء الفريق النسائي. كما مات أيضًا في سوبيبور اثنان من أعضاء فريق الرجال الهولندي للجمباز، وهما لاعب الجمباز اليهودي موزز جاكوب ومدرب الجمباز اليهودي جيريت كليركوبر—وذلك في يوليو من عام 1943.

The Museum’s exhibitions are supported by the Lester Robbins and Sheila Johnson Robbins Traveling and Special Exhibitions Fund, established in 1990.

Thank you for visiting the United States Holocaust Memorial Museum website.
Please take 3 minutes to answer a few short questions about your experience using the website today.

TAKE SURVEY
(Survey opens in new window)